نتائج البحث

سبعة اخطأ شائعة يرتكبها رواد الاعمال عليك تفاديها

منشور من طرف Abdulraheem Bawazir على نوفمبر 19, 2019
| 0

تأسٌيس مشروع ناجح كأسعار الاسهم متقلب و ملى بالمفاجات. حٌيث انه سوف تواجهك مواقف تشعر فٌها انك خلصت وما تحتاج أي شًي لتضٌفه , ومواقف تتندم علٌها بسبب انك لم تفعل ذلك الشًي. احيانا ستكون بقمة سعادتك , لكن ساعات سٌصٌبك الارق حتى طلوع الشمس.

 

فً كوكب المغامرات والمخاطرات لتأسٌس مشروع جدٌيد, هناك سلاح مهم جدا خذه معك وهو ان ( الجميع سيرتكبون اخطاء لكن الذي يتعلم من خطأه هو الذي سٌينجح ٌ , ٍ فقط ) فغالبا بسبب قلة الخبرة وعدم وجود رصٌيد كافي من المعرفة ٌيؤدي ذلك الى الوقوع فًي المشاكل.

 

فً هذا المقال سأذكر لك سبعة اخطأ ارتكبها رواد اعمال كثٌيرٌين بهدف مساعدتك فً عدم الوقوع فٌيها .ف (السعٌيد من اتعظ بغٌيره , والشقًي من اتعظ بنفسه )

 

1- بدون استراتيجية واضحة طويلة المدى

 

كٌف ستأسس مشروع جدٌد من الصفر ؟  هل تخٌيلت شركتك كٌيف ستصبح فًي العشر السنوات القادمة ؟ ما هًي اولوٌياتك ؟ ماذا سٌكون نهج مشروعك ؟ اعلم انك اذا لم تخطط للنجاح فقد خططت للفشل , فعدم وجود خطة واضحة لمشروعك هو من اشهر الأخطاء المكررة لرواد الاعمال الناشئبٌن.

ماذا ٌيعنًي فشلك فً بناء ساس قوي لمشروعك ؟ ٌيعنًي انك ستعانًي مستقبلا عندما تقرر فًي توسٌع نطاق مشروعك. فان كانت لدٌك الهمة فً بناء ساس قوي لمشروع ناجح وسلٌم من اول ٌيوم علٌيك ان تأخذ نفس عمٌيق و تجٌب عن الاسئلة الاربعة التًي ذكرتها.

ايضاُ عليك ان تضع خطة طوٌيلة المدى للسنوات القادمة, حٌيث ان المشروع الناجح مثل النخلة علٌيك ان تسقٌها وتتابعها دايما حتى تثمر, فاذا لم تفكر فً تسوٌق وتطوٌر مشروعك الناشا فانت بالتأكٌد تنحدر نحو فشل مشروعك. عمل خطة مستقبلٌية لمشروعك مملة وحاسمة نوعا ما , لكن كٌيف ستتصرف اذا توقفت مبٌيعاتك فجأة فًي العشرة الاشهر القادمة ؟

 

 

2- تخفيض كبير لقيمة منتجاتك

 

ٌيعد قرار تسعٌر المنتجات من اصعب القرارات نظرا لتأثٌره على المبٌعات والارباح وعلى الوضع التنافسً للشركة , ففً الاٌام الصعبة ستأتٌك وساوس مثل إنك تحاول خفض اسعار المنتجات بهدف عرضها بسعر ادنى من سعر منافسٌك وستشعر انك وجدت الحل الصح للمشكلة وتضمن ان المشروع ٌستمر معاك

 

اٌاك وأن تفعل ذلك لأنه بعد فترة ستكتشف أن عرضك المغري ٌنتهً به المطاف وسط مصٌدة تناقص العابدات عندها صعب ٌستمر مشروعك ولن تكسب ارباح محترمة. لكن ممكن تعمل التكتٌك هذا فقط فً حالة انك تحسبها صح وتجري دراسة معمقة فً السوق لكً تعرف كٌف تضٌف وتوازن تسعٌرة منتجاتك مقابل المنافسٌن.

 

 

3- تحمل كل مهام الشركة

 

المبتدئ بالمشروع ٌرٌد ان ٌفعل كل شًء بمفرده وهذا شًء طبٌعً ووارد , لكن كل ما سرعت من عملٌة توزٌع المهام لا شخاص آخرٌن كل ما استطعت ان تتفوق وتبدع بشكل ملحوظ .

 

عدم الرغبة فً تعٌٌن او تفوٌض بعض المسؤولٌات الى اشخاص آخرٌن عند بدء مشروعك هو واحد من اخطر الاخطاء لرواد الاعمال لأنه مسؤولٌتك كرابد اعمال ان تحدد نقاط قوتك وضعفك ثم تستعٌن بناس متخصصة فً مجالات لٌست من اختصاصك , حتى لا تفقد تركٌزك وابداعك فً تخصصك وفً نفس الوقت سوف توفر وقت وجهد تستثمره فً تنمٌة موظفٌك ,ثم فكر بإقامة جلسات تخطٌط مع الفرٌق لأخذ آرابهم وهً طرٌقة رابعة لأشراك الفرٌق معك ومنحهم حصة فً نجاح المشروع ٌنتج عنه عمل جماعً ٌساعد فً تطوٌر مهاراتك الشخصٌة ودٌمومة مشروعك.

 

 

4 –  التعامل مع العملاء بعشوائية

 

ربما تأتًي عليك فترة تتوقف فٌها المبٌيعات وٌيطفح عندك الكٌيل , اٌياك ان تقرر بيع شي بدون جودة , والا سوف تشعر بخٌبة األامل أنك حتما تعمل بدون مقابل.

اعمل على تحدٌد حد اقصى لخسارتك , وانتبه من اهمال العملاء وذلك عن طرٌق انتقاء شركاء عمل لدٌهم خبره و مهارات مهمة كمهارة التواصل الفعال والتعامل مع حل المشكلات, فجودة الخدمات والمنتجات تعتبر واحدة من اهم الطرق التً تساعدك فً اقناع المستهلكٌن على الشعور بالتقدٌر والثقة ,كذلك حاول ان تقوم بإجراء شٌكات اً ابتمان على جمٌع العملاء ا ح بشأن الأسعار وشروط الدفع قبل ٌ ا صر ً لجدد وكن واضح العمل معهم , وركز على استراتٌجٌات التسوٌق الجذابة التً تستهدف جمٌع انواع العملاء كوسابل التواصل الاجتماعً.

 

 

5- عدم طلب المساعدة المالية في الوقت المناسب

ّ

قبل ان تصل الى هذه المرحلة علٌك فً بداٌة انطلاقة مشروعك ان تدخر جزء من السٌولة للظروف الطاربة ولو من مالك الخاص واٌاك ان تخلط بٌن مصارٌف الشركة ومصارٌفك الشخ

 

دابما ٌفشل الكثٌر من اصحاب المشارٌع الناشبٌن فً ادراك ان الشركات الناجحة غالبا ً ما تحتاج الى تموٌل اضافً من اجل تحرٌك المشروع , وعدم التخطٌط ل اٌ لمستقبل مال قد ٌؤدي الى حدوث مشكلة فً التدفق النقدي غٌر متوقع , فوجود اموال متدفقة فً المشروع من مصارف اخرى ستحمٌك من الازمات المالٌة المتكررة مستقبلا.

 

خٌارات تموٌل ممكن ان تستعٌن بها :

– السحب على المكشوف
– القرض البنكً
– التموٌل الجماعً
– اقراض الند للند
– السلف النقدي
– الملكٌة المشتركة

كل تموٌل له سلبٌات وإٌجابٌات ,وقلٌل من البحث والقراءه ستعرف ما تحتاج له فً وضعك الحالً من مصادر تموٌل تجعل شركتك تستٌقظ مرة اخرى.

 

 

6 – تجاهل الاهتمام بابتكار علامة تجارية

 

ً اربعة اشٌاء مهمة ٌجب أن تأخذها بعٌن الاعتبار لما تبدأ فً مشروعك : اولا كٌفٌة نظرة الناس لمشروعك , ثانٌا قٌم اساسٌة تمشً علٌها , ثالثا على ماذا تستند؟ بالإضافة الى السبب الذي سٌجعل عملاؤك ٌختارونك انت تحدٌدا دون غٌرك هذه المسابل تلقً الضوء فً اٌجاد فكرة عن علامتك التجارٌة فهً مهمة جدا لأنها ستولد تواصل عاطفً من الولاء والثقة مع عملاؤك\

خطوة تستحق شرٌك محترف _لو تقدر _ لٌساعدك فً استكشاف اهم خطوة لمستقبل مشروعك وهً اٌجاد علامة تجارٌة ناجحة.

 

7- الافتقار الى الذكاء العاطفي

 

قد ٌكون من الصعب احٌانا الابتعاد عن عملك الجدٌد , ولكن إذا تركت عالم الأعمال والعالم العاطفً ٌتداخلان فانت فً ورطة كبٌرة. ان سر بناء علاقات تجارٌة جٌدة هو تجسٌد السلوكٌات الاٌجابٌة فً المجالات الاربع لمهارات الذكاء العاطفً ( الوعً الشخصً ,وادارة الشخصٌة , والوعً الاجتماعً , وادارة العلاقات )

 

من الممارسات الجٌدة لكل صاحب عمل جدٌد أن ٌستشٌر ثم ٌنظر إلى الحقابق الم رة
نا من الوقت لموازنة إٌجابٌات وسلبٌات
عند اتخاذ القرار , وعلٌه ان ٌأخذ قد ًرا ممكً
القرار, ودابما فً التأنً السالمة وفً العجلة الندامة .

لا تتعاطف مع موظفٌك المهملٌن أو مع منتج غٌر جٌد لأنه إذا تركت عواطفك تخٌم على حكمك , فسٌنتهً بك الأمر إلى اتخاذ قرارات خاطبة تستند إلى العاطفة وهذا لٌيس جيداً على الاطلاق .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  • بحث متقدم

    0 SAR إلى 250,000,000 SAR

    More Search Options
  • إعادة تعيين كلمة المرور

  • Our Listings

  • Mortgage Calculator

مقارنة القوائم